كود ذكر المصدر

الراديو

...

كود مشاركة المواضيع في الفيس وتويتر

اخر الاخبار

اترك رسالتك

.

.

سجل اسمك للتبرع بالدم

.

.

#‏مصر_2015‬ .... حكمة رئيس برتبة مشير بقلم د / حنان خطايبي

#‏مصر_2015‬ .... حكمة رئيس برتبة مشير
------------------------------------------
 
 
بقلم د / حنان خطايبي 
 

مصر أنهت عاماً مليئاً بالتحديات والطموحات والإخفاقات والتحركات على كل الجبهات داخلياً وخارجياً بشكل يدعو إلى التأمل في آثار كل تلك الأزمات والصدمات على حالة المصريين.. ففي الأيام الأولى من هذا العام، الذي أوشك على الانتهاء، واجهت البلاد حادث اختطاف 21 مصريا قبطيا في ليبيا، والذي انتهى بذبحهم من قبل مجرمي داعش في مشهد ثقيل.. وهو الأمر الذي واجهته القاهرة بتوجيه ضربة جوية سريعة انتقاما لمواطنيها.
وقبل ذلك وبعده واصلت مصر دعوتها المستمرة لرفع الحظر عن تسليح الجيش الليبي لكي يتمكن من مواجهة إرهاب داعش، وهى القضية ذاتها التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي أمام رئيس الحكومة الائتلافية الليبية الجديد خلال لقائهما.
مواجهة مصر لداعش لم تقف عند ليبيا، بل انطلقت في الأصل برؤية واستراتيجية مختلفة في سيناء، حيث حققت قوات الجيش المصري تقدما كبيراً في تجفيف مناطق تواجد الإرهابيين في مثلث رفح - العريش - الشيخ زويد، وأخلت حدودها المتاخمة لقطاع غزة، وزادت على ذلك بإغراق الحدود ببحيرة من مياه المتوسط بشكل وضع حداً لمشكلة الأنفاق التي أرقت الأمن المصري
ويرى مراقبون مصريون أن تطوير علاقات مصر الخارجية كان أحد أهم الملفات على الإطلاق، إذ قام الرئيس السيسي بـ 28 جولة خارجية شملت غالب الدول العربية، وروسيا، والصين، هذا بالإضافة إلى دول أوروبية، إذ زار فرنسا، التي ربطتها بالقاهرة علاقات سياسية وعسكرية واقتصادية كبيرة، وتوجه إلى ألمانيا وبريطانيا، والتي ظلت حتى وقت قريب مصدرا للقلق بالنسبة للمصريين باعتبارها أحد مقرات عدد كبير من قادة جماعة الإخوان في الخارج.
مصر، حين استضافت القمة العربية، طالبت بتشكيل القوة العربية المشتركة وحصلت على موافقة المشاركين.
الحلم المصري، الذي أجهضته السعودية لأسباب لا يزال مراقبون يرونها غير مفهومة، بالرغم من أن هناك من يؤكد من بين الأسباب المحتملة هو تنازع زعامة العرب بين السعودية ومصر.
فالرياض، التي لم تدعم إنشاء القوة العربية المشتركة لحاجة الأمر لوقت كاف لدراسته، هي ذاتها، التي أحرجت مصر مرتين.. الأولى حين شكلت التحالف العربي للقتال في اليمن عشية انعقاد القمة العربية في القاهرة، والثانية عندما أعلن وزير الدفاع وولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تشكيل التحالف الإسلامي عشية زيارته للقاهرة، وهو الأمر الذي بدا في المرتين مفاجئاً للقيادة المصرية.
الاختلافات المصرية السعودية خرجت من التحالفات إلى تباين الرؤى بشأن مستقبل سوريا، وهو الأمر الذي ظهر جليا في مفاوضات ‫#‏فيينا1‬ و ‫#‏فيينا2‬ ثم التحركات الأخيرة، أمر سبقه فتور واضح في علاقات البلدين، وهو ما استدعى تحريك الماء الراكد بتوقيع اتفاق بمجلس تنسيقي مصري سعودي وإعلان دعم سعودي جديد لمصر تمثل بمليارات الدولارات وبتوريد النفط لخمس سنوات.
التسليح المصري كان ملفا مهماً بالنسبة للقاهرة.. فقد تم خلال عام ونصف عقد صفقات تخطت حاجز الـ10 مليارات دولار، الأمر الذي يرى فيه خبراء عسكريون نقلة نوعية في تسليح الجيش المصنف عاشراً دوليا والأقوى عربياً.
ودخلت إلى مصر لأول مرة حاملتا الطائرات ‫#‏ميسترال‬ بمباركة روسية ودعم سعودي وفرنسي، وتم توقيع صفقات تسليح أخرى مع روسيا من بينها منظومة الدفاع الجوي إس 300 ، والمروحية "كا – 52"، وغيرها، إلى جانب الطائرة الفرنسية "رافال"، والغواصة الألمانية، والفرقاطة الفرنسية فريم، وكلها قفزت بمصر تسليحيا بشكل واضح.
خلال 2015، تم تدشين عدد من المشروعات القومية، التي التف حولها المصريون وجددت فيهم الأمل.. من بين هذه المشروعات قناة السويس الجديدة، ومشروع شرق التفريعة شرق قناة السويس، ومشروع استصلاح مليون ونصف المليون فدان، ومشروع الضبعة النووي، الذي حول حلما تعطل 60 عاما إلى واقع بمساعدة روسية.. وإلى جانب كل ذلك، فقد نجحت مصر أخيراً في انتخاب أعضاء مجلس النواب بعد سيناريوهات عديدة انتهت باختيار برلمان ستعقد جلسته الإجرائية الأولى في 10 يناير/كانون الثاني المقبل .
واجهت مصر تحديات عديدة لعل أصعبها وأكثرها تأثيراً على الإطلاق صدمة سقوط الطائرة الروسية، والتي تسببت في جفاف سياحي في شرم الشيخ.
مصر مازالت في غمار تحديات كثيرة تواجهها العام المقبل لعل أولها اختيار رئيس لمجلس النواب، وعبور تحدى ذكرى يناير، واستكمال المشروعات القومية الكبرى . ‫#‏تمنياتنا_بعام_سعيد_لارض_الكنانة‬

برقية عزاء في وفاة والدة زوجة المستشار / هشام قضيب


 
ببالغ الحزن والأسى 
يتقدم المستشار الدكتور / محمد الصعيدي
والسادة أعضـــاء مجلس الإدارة الكرام 
والسادة المستشارين الأعضـــــاء الكرام 
بخالص العزاء الي السيد المستشار /  هشام قضيب ـ مدير فرع البحيرة 
وذلك في وفاة المغفور لها باذن الله عالى والدة حرم سيادته 
سائلين الله عز وجل للفقيده الرحمة والمغفرة 
ولأهلها الصبر والسلوان 

اعـرف شـخـصـيتك ـ المستشار الدكتور / نـشأت كـيرلـس



( اعـرف شـخـصـيتك )




المستشار الدكتور / نـشأت كـيرلـس
مستشار تنمية بشرية
عضو لجنة التنمية البشرية بنادي قضاة التحكيم الدولي
خبير التنمية البشرية والإرشاد الاسرى

هناك اربع انماط للشخصيات :
1 – النمط المتفرد ( القيادى ) .
2 – النمط التحليلى .
3 – النمط التعبيرى .
4 – النمط الودى .
وهناك شخصية خامسة وهى ( المرنة )

1 – النمط المتفرد ( القيادى ) : لغة الانجاز
1 – انسان حاسم لا يتردد الامور عنده محسومة .
2 – يهتم بالنتائج ولا يهتم بالتفاصيل .
3 – عملى على حساب العلاقات الاسريه والاجتماعية .
4 – شخصية مبادرة يحب ان يكون قيادى ويفرض سيطرته على الاخرين .
5 – يقبل التحديات ويجتاز الصعوبات بشرط ان تكون هناك نتائج .
6 – يتخذ القرارات بدون تردد . وسريع الرد .
7 – نادر ما يتردد فى تصحيح الاخطاء حتى اخطائه الشخصية .
8 – واضح ومباشر وصريح . 

2 – النمط التحليلى : لغة الاتقان
1 – منزوى ويحب الوحدة .
2 – مقيد بالانظمه والتعليمات .
3 – منطقى ولا يتجاوب كثيرا مع الخيالات .
4 – يصلح كمطور ولا يصلح كمبتكر .
5 – مستمع من الطراز الاول . لأنه يحب جمع المعلومات والخبرات .
6 – يزن جميع الاحتمالات قبل الاقدام على اى عمل .
7 – يأخذ قراره من عقله بعد ان يشاور ويسال الخبرات .
8 – لا يقتنع بسهوله .

3 – النمط التعبيرى : لغة الافكار
1 – لذيذ وممتع ويتسم بالإبداع .
2 – قد يكون عدائى وقد يكون عاطفى . لأنه يثار شعوريا بسهوله .
3 – يحب ان يرتاح للحديث والعلاقات قبل البدء باى مهمة .
4 – يعتمد على المشاعر لاتخاذ القرارات .
5 – لديه قابلية عالية للمشاركة بالآراء .
6 – صاحب خيال واسع .
7 – مبدع من الطراز الاول .
8 – خيالاته لا تنطلق من الواقع ومع ذلك تدفعه نحو الابداع .

4 – النمط الودى : لغه الانسجام
1 – محبوب وودود ومستمع بصدق .
2 – علاقته فيها نوع من الدفء وتسهل مصاحبته ويثق بسهوله .
3 – يستمتع بالاتصالات الشخصيه والمسؤلية المشتركه .
4 – يحب كل الناس ولكن علاقاته الشخصيه لا تزيد عن ثلاثة اشخاص .
5 – يعمل على تحقيق الاهداف بعد تأسيس الروابط والعلاقات .
6 – يتجنب المخاطر إلا اذا حصل على دعم قوى .
7 – متعاون مع الاخرين من الطراز الاول .
8 – متفانى فى خدمه الاخرين وفى مساعدتهم ولا يرفض طلب لأحد .

  طريقه التاثير على الانماط الاربعه :
1 – المتفرد   .....    بالنتائج .
2 – التحليلى  .....    بالأدلة والمعلومات والتفاصيل .
3 – التعبيرى .....    بالاستثارة الشعورية . تخيل نفسك .
4 – الودى    .....    بالعلاقات الحميمة .

وهناك شخصية خامسة وهى ( المرنة )
وهى الشخصية التى لها القدرة على التوافق والتأقلم والتعايش والتفاعل والتعامل مع جميع الشخصيات الاربعة السابقة وهى التى نسميها الشخصية المرنة . وهى شخصية ناجحة فى جميع مجالات الحياة سواء الاجتماعية او العملية او الاسرية .

( نشجعـك بقـوة أن تكمـل مــا بـدأت لتصـل إلى أعلـى درجــات الامتياز )
وغداً افضل
 
المستشار الدكتور / نشأت كيرلس

كيفية حساب مدة التقادم وبدء سريانها



كيفية حساب مدة التقادم وبدء سريانها



أ‌) كيفية حساب مدة التقادم :
تنص م / 380 من القانون المدني على انه " تحسب مدة التقادم بالأيام لا بالساعات ولا يحسب اليوم الأول وتكمل المدة بانقضاء أخر يوم منها "
يخضع حساب مدة التقادم إلى العديد من القواعد البسيطة في حسابها التي تمثل القواعد العامة التي يخضع لها حساب المدد أيا كانت اى سواء تعلقت بمدد تقادم مسقط أو مكسب أو بمواعيد سقوط أو مواعيد مرافعات .
ومن هذه القواعد :-
1- أن المدة تحسب بالتقويم الميلادي لا الهجري وذلك عملا بالمادة 3 من التقنين المدني المصري التي تنص على أن " المواعيد تحسب بالتقويم الميلادي ما لم ينص القانون على غير ذلك "
2- أن المدة تحسب بالأيام لا بالساعات ( م/380 مدني ) لذلك فأن أجزاء اليوم لا تدخل في الحساب .
ومن هنا كانت القاعدة التي تقضى بأن اليوم الذي يحدث فيه الأمر المعتبر في نظر القانون هو اليوم الذي يبداء منه سريان التقادم والذي يعتبر نقطة البداية ولا يدخل في الحساب بل يبداء الحساب من اليوم الذي يليه وبالمقابل فأن المدة لا تكتمل إلا بانقضاء اليوم الأخير منها وهو يدخل في الحساب بحيث لا تعتبر المدة قد اكتملت إلا بانقضاء هذا اليوم .
3- عند احتساب مدة التقادم فأنه لا يعتد بعدد أيام الشهور أو عدد أيام السنين التي تقع خلال مدة التقادم إذ أن التقادم يحتسب من تاريخ معين دون الاعتداد بعدد الأيام الفعلية التي تقع خلال هذه المدة .
فإذا كانت مدة التقادم مثلا ثلاث سنوات وبدء فى السريان من يوم محدد وليكن 27/12/1990 مثلا فأن مدته تكتمل بانقضاء اللحظة الأخيرة من اليوم المناظر له بعد ثلاث سنوات اى 27/12/1993 دون أن نضع في الاعتبار عدد أيام السنوات التي وقعت خلال هذه المدة .
4- من المتفق عليه في الفقه والقضاء انه إذا تصادف وكان اليوم الأخير من أيام التقادم من أيام العطلات أو المواسم أو الأعياد فأن مدة التقادم تمتد إلى اليوم التالي أو إلى أول يوم يستطيع الدائن أن يتخذ فيه إجراء وهو ما يبرر بأن هذا الأمر يعد من قبيل القوة القاهرة التي توقف سريان التقادم لحين زوالها .
5- عند حساب مدة التقادم تضاف مدة الخلف إلى مدة السلف فإذا سكت الدائن عن المطالبة بحقه لمدة معينة ثم انتقل الحق إلى خلفه العام بالميراث أو إلى خلف خاص بجوالة حق فلا يتبقى أمام الخلف إلا المدة المتبقية لاكتمال مدة التقادم ذلك لان مدة الخلف قد ضمت إلى مدة السلف .
ب‌) مبداء سريان التقادم :
تنص المادة 381 من القانون المدني في شأن تحديد مبداء سريان التقادم على انه :-
1- لا يبداء سريان التقادم فيما لم يرد فيه نص خاص ألا من اليوم الذي يصبح فيه الدين مستحق الأداء .
2- وبخاصة لا يسرى التقادم بالنسبة إلى دين معلق على شرط واقف إلا من الوقت الذي يتحقق فيه الشرط وبالنسبة إلى ضمان الاستحقاق إلا من الوقت الذي يثبت فيه الاستحقاق الذي يثبت فيه الاستحقاق وبالنسبة إلى الدين المؤجل إلا من الوقت الذي ينقضي فيه الأجل .
3- إذا كان تحديد ميعاد الوفاء متوقفا على إرادة الدائن سرى التقادم من الوقت الذي يتمكن فيه الدائن من إعلان إرادته .
فالقاعدة العامة التي تحكم مبداء سريان التقادم هي أن التقادم لا يبداء في السريان إلا من اليوم الذي يصبح فيه الدين مستحق الأداء لأنه قبل هذا التاريخ لم يكن في استطاعة الدائن أن يطالب بالدين ومن ثم لا يكون ممكنا أن يبداء تقادمه في السريان أما إذا حل هذا التاريخ وأصبح بوسعه المطالبة بالدين كان من العدل أن يبداء التقادم في السريان .
وهذه القاعدة العامة تقودنا إلى العديد من الحلول التفصيلية التي لا تعد إلا مجرد تطبيقات لها والتي حرص المشرع رغم ذلك على النص عليها وهذه التطبيقات هي :-
1- إذا كان الدين معلقا على شرط واقف فأن تقادمه لا يبداء في السريان الا من اليوم الذي يتحقق فيه الشرط لانه لايكون معلوما ما اذا كان الشرط سيتحقق فيصبح الدين مستحقا ام سيتخلف فلا يكون كذلك .
2- اما اذا كان الدين معلقا على شرط فاسخ فأن تقادمه يبداء في السريان من تاريخ استحقاقه اى قبل تحقق الشرط الفاسخ لأن هذا الدين يكون مستحق الاداء منذ وجوده إلى أن يتحقق الشرط فأذا تحقق الشرط زال الالتزام بأثر رجعى ولذلك فأنه اذا اكتملت مدة التقادم قبل تحقق الشرط سقط الالتزام بالتقادم سواء تحقق الشرط ام لم يتحقق .
3- واذا كان الدين مضافا إلى اجل واقف فأن تقادمه لايبداء في السريان الا منذ حلول الاجل بانقضائه أو بسقوطه أو بالنزول عنه ممن له مصلحة فيه .
4- واذا كان الدين الدين مقسطا فأن كل قسط فيما يتعلق بالتقادم يعتبر دينا مستقلا ويسرى تقادمه من وقت حلول اجله .
وكذلك الحال بالنسبة للديون الدورية المتجددة كالفوائد والأجرة فكل دين يحل منها و يبداء تقادمه في السريان من وقت حلوله .

حقوق الإنسان في الإسلام ـ المستشار / علاء عبد المولى





المستشار/ علاء عبد المولى 
خبير العلاقات الدبلوماسية والقنصلية بنادي قضاة التحكيم الدولي 
سفير التنمية القانونية بالليديك 
 
حقوق الإنسان في الإسلام : الخصائص و المقاصد
الوحدة الحقوقية
حقوق الإنسان في الإسلام: الخصائص والمقاصد
(أ) الحقوق المدنية والسياسية في الإسلام
ا- الحقوق المدنية في الإسلام:-
* حق الحرية والاختيار، وعلى رأسها حرية العقيدة شعارها في ذالك «لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ » وقد قدم القرآن الكريم نماذج راقية في الدفاع عن أعظم حق من حقوق الانسان «حق معرفة الله». كما سجل أخطر انتهاكات حقوق الإنسان التي تفنن فيها الطغاة في تعذيب المومنين لمجرد إيمانهم قال تعالى« قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8)» سورة البروج.
* تحريم الاسترقاق وإقرار الحرية الأصلية: وما ورد من أحكام في الإسلام تخص الرقيق كان من أجل حمايتهم في زمن كان الرق فيه عرفا عالميا ظالما ، وقد اتخذ الإسلام مجموعة من الإجراءات للقضاء على الرق ، كفرضه تحرير الرقاب كفارة لبعض المخالفات الشرعية و.......وفي حديث أبي هريرة t « ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة وذكر منهم: ورجل با حرا فأكل ثمنه»
* حق الحياة : وهي هبة ونعمة ربانية لا يقدر عليها سواه.ويشمل هذا الحق :
- تحريم القتل : حيث اعتبره الإسلام من أعظم الذنوب والجرائم والموبقات ،قال تعالى : { أَنَّهُ مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا }المائدة الآية : 32    
  - تحريم الانتحار : فلا يحق لأحد أن يضع حدا لحياته أو يعتدي على جسده .وقد جاء الوعيد الشديد لمن يقدم على ذالك في نصوص كثيرة،
- تحريم الإجهاض : حيث حرمه الإسلام إلا عند الضرورة كتعرض حياة الأم لخطر محقق. وحرم الزنا وشرع له عقوبة رادعة باعتباره سببا مباشرا للإجهاض. ودعا إلى العفة والزواج صيانة للعرض والنسل.
ب- الحقوق السياسية في الإسلام
وضع الإسلام مبادئ وأسسا عامة قابلة للتطوير حسب الزمان والمكان من طرف المجتهدين المؤهلين ودعا إلى مبدأين أساسيين في الحياة السياسية :
1. مبدأ الشورى : فالإسلام يرى في الشورى (السبيل المنطقي القويم الذي يقود المجتمع والإنسان معاً إلى سلامة المنهج وصواب الرأي وسعادة الحياة... ). وللأهمية البالغة لمبدأ الشورى عمم الإسلام موقفه منه (إلى كل جوانب الحياة حينما فرض على كل واحد من أفراد المجتمع قانون التشاور والانفتاح... حتى في المسائل الجزئية الصغيرة إذ حرض الجميع على ملاقحة الأفكار والفحص عن الرأي السديد قال تعالى : « وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (38) » سورة الشورى. وقال عز من قائل: « فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ» سورة آل عمران.
2. مبدأ البيعة :  قال تعالى :«  إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10) » سورة الفتح. فالإسلام أعطى قيمة عظيمة للبيعة وجعلها وسيلة لانضباط المجتمع الإرادي لقانون الدولة، بموجب العهود المتبادلة بين الراعي والرعية، ولم يميز الإسلام في هذا الحق بين الرجل والمرأة « يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءَكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَنْ لَا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ » سورة الممتحنة الآية 12.

(ب) الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في الإسلام
عند قيام الدولة الإسلامية في أول عهدها بالمدينة نص دستورها على أسس مبدأ التكافل والتضامن بين مختلف مكونات الدولة الإسلامية دون تمييز بينهم على أي أساس.ولقد افلح المسلمون بالفعل في ذلك من خلال:
1. الإحساس بالمسؤولية الفردية والاجتماعية والإحساس بالواجب اتجاه الحق،« كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته»
2. التضامن والتكافل باعتبارهما وسيلة لحفظ الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.... « من كان عنده فضل ظهر فليدع به على من لا ظهر له ، ومن كان عنده فضل زاد فليد به على من لازاد له حتى ظننا أنه لاحق لأحد منا في الفضل»
3. محاربة الشره والفساد الاقتصادي من خلال اجتناب المعاملات المحرمة كالربا والاحتكار .... وقيامهم بالعبادات المالية على أكمل وجه فخلقوا نظاما اجتماعيا صمدوا من خلاله في أشد الأزمات كعام الرمادة،
(جـ) خصائص حقوق الإنسان ومقاصدها في الإسلام.
1-  خصائص حقوق الإنسان في الإسلام
1. الربانية : فكل حق منصوص عليه في القرآن أو السنة فهو مصدره من عنده سبحانه، وبالتالي فهو منزه عن الزيغ والضلال
2. الثبات : فمهما تعرض الناس للتضليل عن طريق خلط الحق بالباطل تبقى حجة الحق قوية الإقناع بالفطرة.
3.   الحياد : فهي منزهة عن أي تحيز أو تمييز عرقي وعن أي عن الهوى .
4. الشمول : فهي محيطة بكل مصالح الإنسان العاجلة والآجلة،ومحمية بتشريعات تربوية ووقائية وأحكام تكليفية .
5. العالمية : فهي صالحة لكل زمان ومكان لاستجاباتها لحاجات الإنسان الحقوقية الفطرية ، ووضعها حلولا لأغلب مشاكله .
 2- مقاصد حقوق الإنسان في الإسلام
1. تحقيق كمال العبودية لله : لأن بذل الحق لأهله والمطالبة بالحق من صميم الطاعة ومن باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
2.   حفظ حياة الإنسان : في جميع مراحلها .
3. إشاعة الإسلام في العالم : من خلال تربية الناس على حل خلافاتهم بالطرق السلمية ومعرفة ما لهم وما عليهم من حقوق.
4.   تحقيق العدالة الاجتماعية : بإشاعة العدل في الأرض وتقليص الفوارق الطبقية.
5.   حفظ مصالح العباد : بحفظ الضروريات الخمس في جميع مراتبها ، وفرض النظام والأمن في المجتمع .
6.   تكريم الإنسان : بتربيته على الكرامة الحق وعزة النفس ،دون تعال أو طغيان.

النموذج الأردني في التعامل مع التحديات ـــ بقلم المستشارة / ميرفت لاحمد



النموذج الأردنـــي فــي التعــــامل مع التحـــديات


بقلم المستشارة / ميرفت لاحمد

محكم دولي فئة ج

عضو نادي قضاة التحكيم الدولي بالأردن


     تمر الشعوب وعلى مر التاريخ بمراحل مفصلية وأزمات مختلفة خصوصا السياسية منها، ونجاج الدولة في اجتيازها أو تحويرها لمصلحتها أحيانا معتمد على قدرة الدولة في الاستعداد لما قد يحدث والتعامل مع ما حدث بالفعل.. ولا أحد يستطيع أن ينكر نجاح الأردن في التصدي للأزمات الكثيفة والمتعاقبة في منطقة ملتهبة في جميع الاتجاهات. فالأردن بات الملاذ الآمن والوحيد في منطقة مثقلة بالأوجاع فدول الربيع العربي باستثاء تونس والتي انحرفت عن المسار الذي قام عليه الربيع العربي مهددة بالانقسامات والويلات. والأمر مقلق بالنسبة لتداعيات الوضع على الأردن في شتى المجالات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية ... فالوضع المأساوي في سوريا واحتضان الأردن للعديد من اللاجئين السوريين، بالاضافة الى الوضع الدموي في العراق، وحدودها الطويلة مع اسرائيل، واضطرارها للتعامل مع الملف اليمني.كل كل ذلك يشكل ضغوط كبيرة على كاهله، والأردن بين ذلك كله معني في تحسين علاقته مع دول الجوار وسورية مستقبلا، وتحسين علاقته مع الغرب كذلك والذي تربطه به العديد من المصالح الاقتصادية، ويحاول الأردن عمل حالة من التوازن مع هذه الصرعات المختلفة والحفاظ على الداخل في الوقت ذاته. وبالرغم من قوته في السيطرة قدر الامكان على الوضع الداخلي بطريقة مدورسة وممنهجة الا أنه لم يلغي انسانيته في سبيل ذلك .. فبالرغم من التبعات الاقتصادية والتي قد تؤثر على الخطط التنموية المستقبلية الا أنه حاول أن يجمع قدر الامكان ما بين المصالح الداخلية وبين عدم التفريط في المبادئ التي تربى عليها الشعب الاردني، وتعامله مع اللاجئين السوريين بالرغم من التبعات الناتجه عن استقبالهم خير دليل على ذلك. وأما فيما يتعلق بالنسيج الداخلي فقد ساعدت حكمة القيادة الأردنية ومرونتها في التعامل مع المتغيرات في توحيد الداخل يد بيد مع قيادتها وحكومتها من خلال اعطاء المواطن فسحة للتنفيس عما بداخله والاستماع لرغباته واحترامها، والتقرب اليه أكثر والبعد عن استفزازه كما حدث في العديد من الدول، بالاضافة إلى تعامل الأردن بجدية مع قضية الاصلاح وادراكه للتحديات التي تواجهه بما فيها قوى الشد العكسي، ماخذا بعين الاعتبار ترتيب الألويات ورسم خارطة زمنيه للبرامج التنموية محاولا الموازنة ما بين ذلك كله ووبين كون الأمن الداخلي الأردني على قائمة اهتمامتها وأولوياتها. وقد أقام الأردن بمثابة الربيع الأردني الخاص به والذي هدف إلى افراز ديمقراطية متجددة تقوم على ثلاث ركائز وهي :"الترسيخ المتدرج لنهج الحكومات البرلمانية، تحت مظلة الملكية الدستورية، معززا بمشاركة شعبية فاعلة أو ما تم وصفه ب المواطنة الفاعلة"* وقد استطاع الأردن بالرغم من كل الظروف المحيطة به تحقيق العديد من الانجازات واخراجها لأرض الواقع، ماخذا بعين الاعتبار رغبات وحاجات ابناءة ، ففي المجال التشريعي قام بتعديلات دستورية تعمل على ترسيخ الضوابط العملية لمبدىء الفصل والتوازن بين السلطات في الوقت ذاته، وتعمل هذه التعديلات على التأكيد على تعزيز الحريات ، بالاضافه الى ذلك فقد تم وضع مجموعة من التشريعات الجديدة الناظمة للحياة السياسية، كما وقامت بقانون معدل لقانون محكمة أمن الدولة والذي يحصر اختصاصها في جرائم الخيانه والتجسس والارهاب والمخدرات وتزوير العملة.* وفيما يتعلق بالانجاز المؤسسي فقد قامت باستحداث مؤسسات جديدة تعزز من مبدأ الديمقراطية وتعمل على تفعيله كإنشاء محكمة دستورية تختص بتفسير نصوص الدستور والرقابة عليه، وانشاء هيئة مستقلة للانتخابات بالاضافة لتأسيس مجلس النواب مركزا للدراسات والبحوث التشريعية، علاوة على محطات التطور الخاصة بأطراف المعادلة السياسية*، والتي أكدت من خلالهاعلى الأدوار و المسؤوليات الوطنية لكل من أطرافها. علما عدد مؤسسات المجتمع المدني قد تضاعف خلال الأعوام الماضية حتى وصل إلى أكثر من٦٠٠٠ مؤسسة عام ٢٠١٤م*، وهذا كله ساعد في الحفاظ على التماسك الداخلي قدر الامكان وعدم الانجراف وراء الموجة التي أخدت في طريقها شعوب العديد من الدول. وقد تعاملت القيادة الأردنية بمنتهى الذكاء مع المنعطفات التي مرت بها فقد لعبت دور الصديق الحميم والمستمع الجيد لهموم شعبها بعيدا عن الغطرسة والغرور والذي الذي اطيح بالكثير من الدول بسببها. فقد استطاع الأردن وبالرغم من المرحلة الزمانية والمكانية الحرجة أن يحافظ على الأمن الداخلي والجبهة الداخلية متماسكة قدر الامكان. ولذا يجب أن يوضع الأردن موضع بحث للاستفادة من تجربته فيما يتعلق في التعامل مع الازمات التي تعرض لها ولا أحد ينكر الدور الأمثل لادارة الدولة ابتداء من رأس الهرم المتمثلة في القيادة الحكيمة للدولة. تبقى التجربة الأردنية وسياستها هي الأقوى والأمثل في التعامل مع المتغيرات المتسارعة والتي من الضروري لبقية الدول العربية الاستفادة منها في المراحل المستقبلية .

 * الورقة النقاشية الخامسة من أوراق للنقاش الموقع الرسمي لملك الأردن